اخبار الرياضة

كارتولي جورجيا

“كانت الاحتفالات مثل ثقافة جورجيا، فلا يوجد وسط فيها، إنهم إما في غاية السعادة أو في حالة من الحزن الشديد، رأيت الكثير من الناس يبكون، وكان هناك الكثير من المشاعر، بعد هذا الارتفاع، يستغرق الأمر دائما بعض الوقت للعودة للواقع، ولكن يا لها من تجربة” ويلي سانيول المدرب لـ منتخب جورجيا بعد قيادة البلاد للتأهل للمرة الأولى في التاريخ إلى اليورو.

والآن سترقص جورجيا كلها رقصتهم الشهيرة الكارتولي حتى الصباح احتفالا بالتأهل إلى دور الـ16 في كأس أوروبا 2024.

وحقق منتخب جورجيا مفاجأة كبرى بالفوز على البرتغال بهدفين دون رد الليلة الأربعاء في ملعب فيلتينس آرينا في ثالث جولات اليورو ضمن منافسات المجموعة السادسة.

افتتح كفاراتسخيليا أهداف المباراة في الدقيقة الثانية ليصبج خامس أسرع جول في تاريخ اليورو بعد دقيقة و32 ثانية بالتحديد.

وأضاف جيورج ميكوتادزي الهدف الثاني لجورجيا من ركلة جزاء في الدقيقة 57.

وبفضل أول انتصار في اليورو، ضمن منتخب جورجيا تأهله إلى دور الـ16 في مشاركته الأولى تاريخيا في أي بطولة بغض النظر عما حدث في نتيجة مباراة التشيك وتركيا.

وبتلك النتائج تصدر منتخب البرتغال المجموعة بست نقاط بفارق المواجهات المباشرة عن تركيا.

واحتل منتخب جورجيا المركز الثالث بأربع نقاط يليه التشيك بنقطتين.

وبذلك سيواجه منتخب البرتغال منافسه سلوفينيا في دور الـ16، وتركيا ضد النمسا، وجورجيا ضد إسبانيا.

كارتولي جورجيا

وبعد رقص الكارتولي ولعل الآن على سانيول أن جدير بالذكر فريقه بأنه حقق لهم أمنيتهم.

وقال سانيول في وقت سابق: “عندما تأهلنا وكنا نحتفل، كان هذا أحد أول الأشياء التي قالها لاعبو فريقي: من فضلك، ويلي، لا نريد الذهاب إلى ألمانيا للتسوق أو السياحة” والآن حقق لهم الوعد والآن سيرقص الجميع.

تشكيل المنتخبين

ملخص المباراة

بدأت المباراة بشكل سريع للغاية ومن هجمة مرتدة أنهاها كفارا بتسديدة يسارية رائعة سكنت الشباك ليعلن عن تقدم جورجيا.

وسدد كريستيانو رونالدو كرة قوية أبعدها حارس جورجيا.

وكاد منتخب البرتغال يدرك التعادل بتسديدة من فرانشيسكو كونسيساو لكن الكرة ارتطمت في الشباك من الخارج.

واصل منتخب البرتغال ضغطه وسدد جواو فيليكس كرة يسارية قوية مرت بجوار المرمى بقليل.

وكاد كفارا سجل هدفا ثانيا له ولجورجيا ارتطمت في الشباك من الخارج.

تواصلت التسديدة، وأطلق رونالدو تصويبة قوية تصدى لها الدفاع.

وحول أوتار كاكابادزي عرضية من ركلة حرة نفذها كفارا لكن رأسيته مرت بجوار مرمى البرتغال بقليل.

وكاد رونالدو سجل هدفا مع بداية الشوط الثاني لكن تسديدته من داخل منطقة الجزاء ارتطمت في الدفاع ثم الشباك من أعلى.

وأطلق ديوجو دالوت تسديدة مقوسة رائعة تصدى لها حارس جورجيا جيورجي مامارداشفيلي.

لكن توقف اللعب بداعي وجود ركلة جزاء بعد إعاقة أنطونيو سيلفا لأوتار كاكابادزي قبل الوصول الكرة إلى دالوت.

وبالفعل احتسب الحكم ركلة جزاء بعد مشاهدة اللقطة عبر تقنية الفيديو.

وفي الدقيقة 57 حول جيورج ميكوتادزي ركلة الجزاء بنجاح في الشباك ليعلن عن الهدف الثاني لبلاده.

وسدد فرانشيسكو كونسيساو كرة يسارية قوية مرت لخارج الملعب.

وأهدر جيورجي شاكفيتادزي فرصة قتل المباراة بعد هجمة مرتدة سريعة رغم وجود ثلاثة لاعبين من جورجيا على مدافعين من البرتغال وفضل التسديد لكن كرته ذهبت أعلى المرمى.

حاول منتخب البرتغال تقليص النتيجة وسدد روبن نيفيز كرة قوية لكنها مرت لخارج الملعب.

وفي الدقيقة 85 سدد زوريكو دافيتاشفيلي لكنها مرت بجوار المرمى بقليل.

لم يحدث جديد لتنتهي المباراة بفوز جورجيا بهدفين دون رد وقطع تذكرة التأهل التاريخي إلى دور الـ16.

المصدر

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock