اخبار الرياضة

لم يكن هناك شيئا ومازحته قبل المباراة.. العشري يكشف لحظات رفعت الأخيرة قبل الأزمة القلبية

عاد طارق العشري المدرب السابق للاتحاد السكندري لذكرياته مع اللاعب الراحل أحمد رفعت، والمباراة التي تعرض خلالها للأزمة القلبية.

وقال العشري في تصريحاته لقناة إم بي سي مصر: “في بداية المباراة لم يكُن هناك من ينبئ أن هناك أي شيء سيحدث لرفعت”.

وأضاف “رفعت أحد أبنائي الذين صعدتهم في إنبي في موسم 2012-2013، وحين التقينا في الملعب كنت أطمئن عليه لأنه لم يكن يشارك كثيرا في الفترة السابقة لتلك المباراة”.

وأكمل “في إنبي كنت أقول له: لكَ عندي نصف ساعة. كنت أشركه بالفعل لقرابة ذلك الوقت آنذاك لأنه كان من الشباب الواعدين، ولا يتميز دفاعيا ولكن يتميز بقوة كبيرة في الناحية الهجومية، ولذلك كنت أقول له: سأرهق لك المنافس حتى تجهز عليه أنت في نصف الساعة الأخير”.

وتابع “لذلك حين قابلته مازحته وقلت له: طالما أنك احتياطي، ألم يكن من الأفضل أن تأتي معي وتلعب نصف الساعة”؟

وتابع العشري “لم يكُن هناك أي شيء، وحين شارك في المباراة كان في الجهة التي أقف بها، وأجريت تغييرا في الظهير الأيمن لمجابهة قواه الهجومية، ثم سقط فجأة في آخر دقيقتين”.

وأوضح “اجتمع الكل حوله وأتى الأطباء ثم سيارة الإسعاف مباشرة، وطلبنا من الحكم إطلاق صافرة النهاية قبل إكمال الدقيقة الأخيرة واتجهنا جميعا إلى مستشفى زمزم المجاورة لاستاد الإسكندرية مباشرة”.

واختتم “الموقف كان رهيبا، وحين كنا نطمئن عليه من الأطباء لم يكُن هناك وجود للنبض. سمعنا ما يفوق 30 صدمة كهرباء حتى عاد النبض إليه بانتظام”.

وتوفي أحمد رفعت في الساعات الأولى من صباح السبت الموافق 6 يوليو 2024.

وتعرض أحمد رفعت لأزمة صحية أثناء مباراة الاتحاد السكندري في الدوري يوم 11 مارس المنقضي، تسببت في توقف عضلة القلب قبل أن يتم إسعافه في الملعب وفقد الوعي لعدة أيام ثم استعاده.

وحُجز أحمد رفعت في مستشفى زمزم في الإسكندرية وظل بها إلى أن عاد للقاهرة يوم 25 مارس المنقضي.

واستمر أحمد رفعت في المستشفى لعدة أسابيع تحت الملاحظة الطبية وغادر المستشفى يوم 11 أبريل المنقضي، مع استمراره في العلاج والخضوع بشكل يومي لجلسات على جهاز تنظيم ضربات القلب.

وكان آخر ظهور لـ أحمد رفعت عبر قنوات إم بي سي مصر 2 يوم 23 يونيو المنقضي.

المصدر

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock