اخبار الرياضة

محاكمة عسكرية وسنة سجن.. وليد دعبس يكشف لأول مرة جميع كواليس أزمة أحمد رفعت

كشف وليد دعبس رئيس مودرن سبورت كواليس أزمة لاعب فريقه الراحل أحمد رفعت مع التجنيد قبل شهور من وفاته.

وقال دعبس عبر قنوات الحدث اليوم: “نادر شوقي هو من أتى بعرض الوحدة الإماراتي لـ أحمد رفعت بعد المشادة التي حدثت بينه وبين جنش، وخرج علينا وهو يقول إن النادي هو من باعه وأعاره وتخلى عنه”.

وأضاف “رغبة رفعت ووكيله كانت الانتقال إلى الوحدة الإماراتي وبعد العرض وافقنا على ذلك”.

وتابع “مودرن سبورت وقف مع أحمد رفعت بدون أي منفعة طوال أزمته بدون مزايدة على أي شخص بما فيهم وكيله نادر شوقي”.

وأردف ” مودرن سبورت استفسر من وزارة الرياضة عن موقف رفعت وهو مسافر لخوض مباراة في إفريقيا وبالفعل وصلنا قرار الوزارة بمدة فترة التصريح لمدة 3 شهور أخرى للمعايشة وهذه الكلمة ليس معناها أنه سيتم اختباره هناك ولكنها كلمة يتم كتابتها في جميع التصاريح ويتم تجديد المدة كل 3 شهور”.

وأوضح “وزارة الرياضة أرسلت لنا صورة من الخطاب المرسل إلى الأمانة العامة للقوات المسلحة بمد فترة سفر أحمد رفعت إلى الإمارات، وهنا دور النادي انتهى بعد الحصول على خطاب الوزارة”.

وأكد “الأمر الذي جعل الموقف يتعقد هو أن أمانة القوات المسلحة رفضت قرار وزارة الرياضة بمد فترة سفر أحمد رفعت وهو في ذلك التواجد كان يتواجد في الإمارات ولذلك حدثت الأزمة”.

وشرح “بعد عودة أحمد رفعت في شهر يناير استمر في المشاركة مع الفريق بشكل طبيعي حتى شهر سبتمبر، وعندما كان الفريق يتأهب للسفر لخوض إحدى مباريات الكونفدرالية فوجئنا بأن رفعت ممنوع من السفر بسبب أزمة في التجنيد”.

وأشار “جلست مع أحمد رفعت وحكى لي القصة الكاملة وسألته فلماذا لم تسلم نفسك للقوات المسلحة منذ وقت عودتك من الإمارات في شهر يناير ولمدة 9 شهور على الأقل إذا تم توقيع عقوبة عسكرية عليه ستكون لفترة بسيطة، وأخبرني أنه كان متخوفا من ذلك”.

ثم أوضح “توصلنا إلى حل أن يسلم أحمد رفعت نفسه إلى وحدته العسكرية وضغطت بشدة حتى يتم إنهاء هذا الأمر وبعدها يصبح حرا ويخرج للاحتراف كما يريد”.

وفسر “الأمر الطبيعي أن يتم سجن أحمد رفعت بمجرد تسليم نفسه للقوات المسلحة ولكن هذا لم يحدث وتم وضعه في مركز جهاز الرياضة العسكري بموقف نبيل من هيئة التجنيد دائما ما يحدث مع الرياضيين ولاعبي كرة القدم”.

واستطرد “أحمد رفعت كان يجلس في غرفة خاصة في جهاز الرياضة العسكري وتواصلنا مع طلائع الجيش واستغرب مسؤوليه من ذلك كيف يتدرب بشكل منفرد وهو لاعب دولي كبير وطلبوا منا الموافقة على أن يتدرب رفعت بشكل طبيعي مع فريق طلائع الجيش حتى يحافظ على لياقته وحتى لا يشعر أنه يقضي فترة سجن أو حبس”.

وحكى “بعد ذلك بدأت الإجراءات القانونية مع أحمد رفعت وتم التحقيق معه وسؤاله فلماذا تغيبت عن أداء الخدمة العسكرية ونادي مودرن سبورت عين له محاميين وأصبحت قضية وذهبت إلى المحكمة العسكرية وبعد عدة جلسات حُكم عليه بالسجن العسكري لمدة سنة”.

وشدد “كل هذه الأمور الإعلام لم يعرف عنه أي شيء وكنا فقط نحن من نعلم سواء الإدارة الجديدة أو القديمة للنادي ونحاول حل الأزمة بالتواصل مع وزير الشباب والرياضة وجميع الجهات المعنية بما فيها القوات المسلحة والتي شعرت أن أحمد رفعت لديه حُسن نية وبعدها قدمنا مذكرة ساعدنا فيها طلائع الجيش لتوافق القوات المسلحة على تخفيف الحكم بحبس رفعت من سنة إلى شهرين فقط يقضيهم في مركز جهاز الرياضة العسكري”.

وأكمل “كنت أتواصل بشكل مستمر مع أحمد رفعت وأتصل به وكان يخبرني أنه يريد إنهاء هذا الأمر من أجل السفر خارج مصر للاحتراف وكنت أساعده في ذلك رغم أنه سيرحل عن النادي الذي أملكه”.

وأتم “كان يتم معاملة أحمد رفعت في القوات المسلحة أفضل معاملة ولم يقضي يوم واحد في السجن، وانتهى الموضوع دون أن يعرف أحد بالقصة الكاملة، هذه هي الحقيقة وكل الإجراءات التي اتخذها مودرن فيوتشر صحيحة 100%”.

وتوفي أحمد رفعت في الساعات الأولى من صباح السبت الموافق 6 يوليو 2024.

وتعرض أحمد رفعت لأزمة صحية أثناء مباراة الاتحاد السكندري في الدوري يوم 11 مارس المنقضي، تسببت في توقف عضلة القلب قبل أن يتم إسعافه في الملعب وفقد الوعي لعدة أيام ثم استعاده.

وحُجز أحمد رفعت في مستشفى زمزم في الإسكندرية وظل بها إلى أن عاد للقاهرة يوم 25 مارس المنقضي.

واستمر أحمد رفعت في المستشفى لعدة أسابيع تحت الملاحظة الطبية وغادر المستشفى يوم 11 أبريل المنقضي، مع استمراره في العلاج والخضوع بشكل يومي لجلسات على جهاز تنظيم ضربات القلب.

وكان آخر ظهور لـ أحمد رفعت عبر قنوات إم بي سي مصر 2 يوم 23 يونيو المنقضي.

المصدر

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock