اخبار الرياضة

الونش يكشف كواليس تجدد إصابته وخطأه الذي أدهش الجراح

كشف محمود حمدي الونش عن كواليس تجدد إصابته في الرباط الصليبي وموقفه من العودة.

وقال الونش في تصريحاته لقناة إم بي سي مصر 2: “مر الكثير من عملية التأهيل ولم يبقَ سوى القليل”.

وعن تجدد الإصابة وقال: “أجريت العلاج الطبيعي في دبي وقطر، والجراح حدد لي 8 أشهر قبل العودة، ولكني عدت بعد 6 أشهر فقط “سخنت” ونزلت ولم يطالبني أحد بالهدوء”.

وأضاف “روي فيتوريا المدرب لـ المنتخب السابق وقال لي إني إذا لعبت مباراتين أو 3 قبل أمم إفريقيا سأتواجد معه، ولذلك أردت العودة ولكن لم أتمكن من ذلك”.

وأكمل “ثم لعبت البطولة الودية في الإمارات ومن هنا حدثت المشكلة، حيث لعبت مباريات كثيرة في وقت قليل واعتبرت أني داخل الفريق ونسيت أني كنت مصابا من الأصل”.

وأوضح “تعرضت لضربة خلال مباراة اتحاد جدة ولم أكن أشعر أنها أسفرت عن إصابة في الرباط الصليبي، وبالفعل عدت للمباراة ولعبت آخر دقيقتين قبل نهاية الشوط الأول، وتم استبدالي احترازيا بين الشوطين”.

وكشف “ولكن حين وصل جوميز كمدرب جديد في مراني الأول مع الصفقات الجديدة، في كرة مشتركة في التدريبات سمعت الصوت في ركبتي فجلست في مكاني”.

وتابع “عدت للجراح فصرخ وذكرني بأنه حدد مدة معينة كان يجب الالتزام بها ليأخذ الوتر وقته حتى يؤدي وظائفه مرة أخرى”.

وعن المدربين الذين مروا عليه مؤخرا في نادي الزمالك وقال: “خوان كارلوس أوسوريو كانت تدريباته ممتازة ولكن مشكلته الوحيد أنه لا يهمه الخصم. كان سيواجه باثنين فقط في الدفاع والبقية في الهجوم، ويطلب من اللاعبين أمور تفوق طاقاتهم”.

وعن التتويج ببطولة الكونفدرالية وقال: “لم يكُن الشعور إيجابيا حتى أتت الصفقات الجديدة ومنحتنا دفعة للأمام، ودعم جماهير نادي الزمالك صنع الفارق”.

المصدر

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock