اخبار الرياضة

كأس أوروبا 2024 – بعد اتهامه الحصول على رشوة.. كيف سيواجه بيلينجهام الحكم تسفاير في لقاء هولندا؟

كشف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” تعيين الألماني فيليكس تسفاير حكما لمباراة نصف نهائي كأس أوروبا 2024 بين منتخبي إنجلترا وهولندا في ملعب سيجنال إيدونا بارك.

تسبب ذلك القرار في الكثير من الجدل خاصة في ظل اتهام الحكم صاحب الـ43 عاما بالحصول على رشوة في عام 2004، هذا بالإضافة لأزمته السابقة مع لاعب إنجلترا جود بيلينجهام حينما كان يرتدي قميص بروسيا دورتموند.

فما هي تفاصيل القصة؟ شبكة “ذا أثليتك” الأمريكية كشفتها في تقرير.

في عام 2004 حينما كان حكما مساعدا كشف تحقيق عن تلقيه 300 يورو من حكم آخر يُدعى روبرت هويزر وهو شخص تم إيقافه مدى الحياة لاحقا بسبب التلاعب بنتائج المباريات.

تسفاير حصل على الرشوة لضمان حدوث نتيجة معينة خلال مباراة فريقي فوبرتال وفيردر بريمن في دوري الرديف.

ورغم نفي تسفاير دائما حدوث الواقعة وعدم ثبوت أي دليل عليه، لكن تمت معاقبته بالإيقاف ستة أشهر لفشله في رفض محاولات هويزر في رشوته بالإضافة لعدم الإبلاغ عنه.

في النهاية تم تخفيف العقوبة بعدما قدم تسافير أدلة ساعدت في إدانة هويزر الذي حُكم عليه بالسجن لعامين وخمسة أشهر.

وبعد تلك الأزمة أعاد تسافير بناء مسيرته وأصبح أفضل حكم ألماني في عام 2014.

لكن في شهر ديسمبر من ذلك العام نشرت صحيفة “دي تزايت” الألمانية تقريرا مفاده أن تسفاير قبل الرشوة من هويزر بالفعل وتم تفتيش شقته والقبض عليه.

كل ذلك أدى إلى حدوث ضررا كبيرا لسمعة الحكم الألماني.

لكن ما حدث لاحقا كان كبيرا.

في دير كلاسيكر وهو اللقاء الشهير الذي يجمع بين بايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند، حل الأول ضيفا على الأخير في ملعبه في سنة 2021.

وقتما كانت تشير النتيجة للتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق، بدا أن لوكاس هيرنانديز لاعب بايرن عرقل ماركو رويس ولكن الحكم تسفاير لم يحتسب ركلة جزاء.

وبعد العودة لتقنية الفيديو وقال تسفاير إنه سأل حكام الفيديو إن كان هناك أي احتكاك بين اللاعبين وكانت الإجابة بالرفض، لذا لم يقم بمراجعة اللقطة بنفسه.

في النهاية كان إرلينج هالاند في موقف تسلل في كل الأحوال ولم تكن ركلة الجزاء سوف تحتسب، لكن الإجراء من الحكم نفسه خلال اللقطة لم يكن صحيحا وكان يجب عليه مراجعة اللقطة بنفسه.

اللقطة الأخرى المثيرة للجدل في المباراة هي احتساب ركلة جزاء لصالح بايرن بداعي لمسة يد على ماتس هوميلز.

في تلك اللقطة ذهب الحكم إلى الفيديو مباشرة قبل أن يعلن قراره.

بعد المباراة صرح جود بيلينجهام قائلا: “أنتم تعطون حكما يقوم بالتلاعب بنتائج المباريات إدارة أكبر مباراة في ألمانيا؟ ماذا نتوقع حدوثه؟”.

المدير التنفيذي لدورتموند هانز يواكيم فاتسكه دافع عن بيلينجهام وقال: “جود لم يتهم أي شخص بأي شيء، هو فقط وصف حقيقة”.

في المقابل المدير التنفيذي لبايرن أوليفر كان وقال إن بيلينجهام تخطى الحدود بتصريحاته.

تم تغريم اللاعب الإنجليزي 40 ألف يورو وتجنب الإيقاف، في المقابل حصل الحكم تسفاير على الكثير من الانتقادات واتهامات بالقتل لدرجة تفكيره في ترك التحكيم قبل العودة لإدارة المباريات في دوري الدرجة الثانية في شهر فبراير 2022.

وسُئل تسفاير عن تصريحات بيلينجهام فقال إنه يريد في التحدث معه لمعرفة من أين جاء بتلك التعليقات عنه.

وأوضح “لا أعتقد أن له علاقة وثيقة بما حدث في سنة 2004 ولهذا أريد التحدث معه”.

وغدا الأربعاء سيلتقي بيلينجهام مجددا مع تسفاير وفي الملعب ذاته بعد ثلاث سنوات من المباراة التي شهدت الأزمة بينهما وتلك المرة في نصف نهائي كأس أوروبا 2024 ضد هولندا.

المصدر

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock